الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

وفاء


بسم الله الرحمن الرحيم
إلى روح فضيلة الإمام الأكبر الراحل الأستاذ الدكتور محمد سيد طنطاوي الأب الذي كان بمثابة الأب النسبي لي وتولى بعد الله تربيتي من السنة الأولى بكلية أصول الدين بأسيوط حتى وافته المنية .
يا أعظم إنسان في عصرنا ، يا أرق قلب ، يا حافظ لكتاب الله ،يا مفعلاً نصوص الكتاب والسنة ، يا بكاءاً من خشية الله ، ادعو الله لك أن يسكنك فسيح جناته وأن يجعلك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ،
سيدي ومولاي وشيخي وأبي لا أنسى تربيتك لي وأربعين من زملائي عام 1969 م ، يوم  أن كنت تعطينا كتبك مجانا وتسأل عن غائبنا وتبتسم في وجه حاضرنا ، لا أنسى لك عطفك وحنانك وبكاءك حين تسمع القرآن ، ولا أنسى حينما كنت في معارك السادس من أكتوبر عام 1973 م ، وكنت أيامها في ليبيا استاذا معار ، ومجرد أن قرأت في الجرائد أنني عينت وزملائي معيدين جاءتني برقيتك وأنا مع المصريين في خطوط القتال جاءتني برقيتك من ليبيا بعنوان ابننا فضيلة الشيخ محمود مهني ، ففوجئت أن المرسل هو أنتم فنسيت آلام القتال وأذيذ الطائرات وهدير المدافع ، ووجدت سطرين من داخل الخطاب يقولان إلى ابني فضيلة الشيخ محمود مهني أهنئك وزملائك بتعيينكم معيدين بكلية أصول الدين بأسيوط وأشعر يا بني اليوم أنني قد نجحت في رسالتي ( والدكم محمد طنطاوي )
سيدي وأبي لا أنسى لك عندما جئت من ليبيا ودرست لي في الدراسات العليا فكنت أبا وأستاذا وصديقا وأخا وحبيبا ، ثم لا أنسى عندما كنت عميدا لكلية أصول الدين ، أنك قمت بإمتحاننا فتعاملت بالعدل المشوب بالرحمة ، وأفاجأ بأني ممتاز ، ثم اخترتني لتكون مشرفاً على رسالتي التي اخترت عنوانها انتم وناقشتني فيها وزملائك الفضلاء رحمة الله عليهم ( الدكتور الحسين أبو فرحة – الدكتور محمد احمد القاسم ) رحمة الله عليكم جميعا ، وأفاجأ بأن التقدير ممتاز أمام جموع الناس في أسيوط ، ولا أنسى عفتك وعزتك عندما هديت بزجاجة كوكا كولا وقدمتها لك في المكتب ، وهنا نظرت إلي بعين الرحمة والعفة وقلت لي لا تكرر هذه الفعلة مرة ثانية يا بني فأنا أب والأب معطاء لا أخاذ ، فوضعت وجهي في الأرض انكساراً وحياءاً أمام هرم لم تعرف قيمته الأجيال ، ثم اخترت لي رسالة الدكتوراه وناقشتني فيها انت وزملاءك ( الدكتور الحسيني أبو فرحة – الدكتور محمد بحيري ابراهيم ) وكانت النتيجة مرتبة الشرف الأولى مع تقدير ممتاز ، وتمر السنون يا شيخي وتصير مفتيا وأذهب إلى زيارتك وأنا عميد لكلية أصول الدين ، وبعدها عينت إماما أكبر فكان أول اتصال لك خارج المكتب هو اتصالك بي ، فقلت لك هل عينت يا شيخي إماما للمسلمين ، فقلت يا محمود أنا عينت خادماً للإسلام والمسلمين ،
 لا أنسى يا استاذي عرضك لى على أن أكون نائباً لرئيس جامعة الأزهر في أسيوط  فاعتذرت لك وقلت لك إن أولادي في حاجة إلى إن يبعث أبوهم خارج البلاد معار لأنهم في مراحل التعليم المختلفة ، فقال لي يابني أترفض نائب رئيس جامعة ، فقلت له الظروف أصعب من توليتي لهذا المنصب ، فأولادي يحتاجون إلى المال لا إلى مناصب ، ثم قضيت إعارتي وجئت إلى مصر فقلت لي يا محمود الأن لا عذر لك ، وأنا مصر يا بني على أن يرد لك شيئا مما قدمته لبلدك وخاصة في العاشر من رمضان معركة الشرف والكرامة ، فكان ما كان وعينت نائباً في أسيوط وأوصاني بكلمة واحدة وهي : لا أريد منك يا بني إلا نظافة اليد وفرد يده أمامي ، ثم عفة اللسان ، فكان ردي قائلاً له ، لقد ربيتنا على الطهارة والنقاء ،
وتمر الأيام يا شيخنا وأفاجأ قبل موتك بشهرين بأنك تعرض علي أن أتقدم لأكون عضواً بمجمع البحوث الإسلامية ، فكانت النتيجة أن أعطاني المجلس ثقته بقيادة الدكتور أحمد محمد الطيب والدكتور طة مصطفى ابو كريشة والدكتور الأحمدي ابو النور وزير الوقاف الأسبق والدكتور محمود زقزوق وزير الأوقاف الحالي والدكتور محمد عمارة وكل المجلس الموقر من علماء مصر الفضلاء ،
ثم ختمت حياتك يا شيخنا بمؤتمر كبير على مستوى العالم الإسلامي بالدفاع عن أصحاب رسول الله وبعدها ذهبت إلى الرياض ففاجئتك المنية ودفنت بجوار أصحاب رسول الله في مدينة رسول الله التي ورد عنها حديث يقول فيه النبي لعمر " يا عمر إن استطعت أن تموت في المدينة فمت "
وأخيراً أقول لكل من خالف الشيخ اقرأوا كتبه وأحاديثه واستمعوا إلى حواراته مع الشرق والغرب واياكم واللسان الطويل على العلماء فإن لحوم العلماء مسمومة ، ونبينا صلى الله عليه وسلم قال " إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإذا اجتهد وأخطأ فله أجر واحد " ففي كلتا الحالتين المجتهد مأجور فعلام الخلاف وعلام التشدد وعلام اصدار الأحكام على الناس بأنهم أصحاب جنة وأصحاب نار ، وهل الجنة ملك لإنسان حتى يصدر أحكامه على فلان أو علان ،
اقرؤوا يا مسلمون قول الله تعالى " يدخل من يشاء الله في رحمته " ، اقرؤوا يا مسلمون حديث الرجلين الذ ي قال أحدهما لصديقه " والله لا يغفر الله لك " وكان القائل طائعاً والمقول له كان عاصياً ، فقال العاصي اللهم اغفر لي فأحياهما الله بعد موتهما ، فقال للطائع المتكبر الذي حكم على أخيه بعدم المغفرة وتدخل في شئون الله " من هذا المتألى عليه وعزتي وجلالي لأغفرن له ولأحبطن عملك "
تحية لك في قبرك يا شيخنا ودعاءاً من أعماق قلبي أنا وكل طلابك الأوفياء أن يسكنك الله فسيح جناته وأن يجعلك مع حبيبك المصطفى الذي دافعت عنه حتى الموت ،
 وأقول لك يا شيخنا إن كل الأحباب يرون لك من الرؤى ما يطمأنهم بأنك في منزلة علية مع نفوس راضية مرضية لا فيها خصومات سرية ولا علانية
ابنكم
أ . د . محمود مهني محمود اسماعيل
نائب رئيس جامعة الأزهر سابقا
وعضو مجمع البحوث الإسلامية

‏هناك 8 تعليقات:

  1. اهالى مساره-ديروط12 سبتمبر، 2010 5:32 ص

    اهالى قريه مساره مركز ديروط
    يهنئون
    سعاده الاستاذ الدكتور محمود مهنى
    بعيد الفطر المبارك
    كل عام وانتم بخير الى مساره -ديروط

    ردحذف
  2. شرقاوى الطويل/مساره12 سبتمبر، 2010 5:39 ص

    ان كان الوفاء بهذه الطريق من عالم الى من علمه فليتنى اصغر التلاميذ فى جلستكم فهلا قبلتمونى تلميذا
    شرقاوى الطويل / مساره

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على صاحب الوفاء الأعظم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، والله يا بني لقد سررت سروراً عظيما بهذه الرسالة التي تدل على أنك ثمين المعدن طاهر المخبر والمظهر والجوهر ، والشكر لله أولاً وأخيراً ثم لحضرة النبي صلى الله عليه وسلم الذي علمنا الوفاء يوم أن قالت له زوجه عائشة عندما تذكر السيدة خديجة ، وقالت له، خديجة خديجة إنما هي عجوز في الغابرين قد أبدلك الله خير منها وتعني نفسها ، وهنا غضب الوفي الأعظم وقال ( والله ما ابدلت خيراً منها لقد ىمنت بي إذ كفر الناس ، ولقد صدقتني إذ كذبني الناس ، ولقد واستني بمالها إذ حرمني الناس ولقد رزقني الله منها الولد دون سواها من النساء ) قالت أمنا عائشة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، والله لا أذكرها بعد ذلك إلا بخير ، ومن هنا كان المنطلق فإنني اتمنى لك ولكل محبيك أن نكون جميعاتلامذة للمصطفى صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين لهم بإحسان ثم لعلمائنا الذين نقلوا إلينا القرآن والسنة حتى يوم الناس ، هذا ومن هنا قال ابن عساكر رحمه الله وجل: لحوم العلماء مسمومة
    والله يابني ما ذكرته عن د/ طنطاوي لا يساوي معشار ما فعله معنا فنسأل الله له الجنة والمثوبة الحسنى من العلي العلى جل وعلا
    ويشرفني ان تكون ابني وأخي وصديقي وإخوة الإيمان فوق كل إخوة
    أ . د. محمود مهني

    ردحذف
  4. بسم الله الرحمن الرحيم
    أقول لأهلي وعشيرتي لأهل مساره بلد الرجال وبلد المخلصين كل عام وانتم بخير واتمنى من الله العلي القدير أن يحافظ على بلدكم وأن يخيم عليها بالأمن والإيمان والسلم والسلام لأنني لا أنسى أن لي زملاء أعزاء منهم المرحوم عزت ليثي ، والشيخ عبد الله محمد سليم ، والشيخ نادي علوان ، والمقدم محمد توفيق ، والمرحوم ريان عبد النصير ، والشيخ ريان شيخ المعهد ، وسيدنا الشيخ محمد سليم وغيرهم الكثير والكثير ، فبلدتكم بلدة الوفاء وخاصة أنها انجبت ابننا الشرقاوي الوفي الذي ما أحبني لمصلحة ولكن أحبني لله وفي الله وكل أهل مساره كذلك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أ.د. محمود مهني محمود

    ردحذف
  5. شرقاوى الطويل/ مساره17 سبتمبر، 2010 2:29 م

    الحمد لله والصلاه والسلام على خير الخلق سيدنا محمد رسول الله وبعد
    شكر وتقدير
    فخالص الشكر والتقدير والامتنان للقائمين بالعمل فى هذا الموقع المبارك لاستاذنا الدكتور محمود مهنى على ما ظهر بالموقع من تطوير وتجديدحتى ظهر بهذه الصوره الفنيه الجميله وكذلك ظهور كتابه الرسائل الذى كاني يشكل عبا كبيرا على القارى فلا يعرف ماذا كتب داعيا الله ان يوفقكم لما فيه الخير انه ولى ذلك وكفى
    شرقاوى الطويل/مساره

    ردحذف
  6. الى الأخ الفاضل شرقاوي الطويل
    شكرا جزيلا على كلماتك تلك وانه حقا كما يقول شيخي وابي أنك ثمين المعدن طاهر المخبر والمظهر والجوهر
    المشرف على المدونة
    sanaa

    ردحذف
  7. شرقاوى الطويل/ مساره18 سبتمبر، 2010 5:29 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على خير من علم البشريه سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    وبعد
    الاخت الفاضله /الاستاذه سناء( المشرف على الموقع )
    تحياتى وعميق شكرى وامتنانى على كلماتك الرقيقه التى رددتى بها على تعليقى ولكن هذه هى الحقيقه فروح الجمال والتطوير ظهرت على الموقع بعد ان اضفيتى عليه هذ الفن الالكترونى الرائع وان دل ذلك انما يدل على انكى تتمتعين بروح فنيه عاليه وهى بلاشك جعلت الموقع يظهر بصوره اكثر من رائعه وفقكى الله الى ما فيه الخير وجعله فى ميزان حسناتك.
    وان كان لى ان اتجرء واضع بعض المقترحات فليت الموقع يحتوى على تسجيلات صوتيه ومرئيه لاستاذنا ومعلمنا ووالدنا الدكتور مهنى وهى بلا شك كثيره ووفيره حتى تعم الفائده اكثر فلقد شاهدت لفضيلته فيديو على موقع يوتيوب وسررت لما به من شهد الكلمات وعذوبه الاداء
    وااسف على اطالتى او ان اكون تدخلت فيما يخص الموقع ....
    ولكم شكرى وامتناننى وتقديرى
    والسلام عليكم ورحمه الله
    شرقاوى الطويل
    ماجستير فى القانونالعام والعلوم الاداريه
    باحث دكتوراه بحقوق اسيوط

    ردحذف
  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    الى د/ شرقاوي
    تحياتي وشكري على ما جاء بتعليقك الرائع وانه والله لأسعدني كثيرا ، كما اسعد شيخي ومعلمي د محمود مهني
    اما بالنسبة لأي تعليق فهذا حقك علينا وواجب مني ومنك لإثراء المدونة ، وبالفعل لقد طلبت من شيخي ذلك وجاري اعداد اشرطة كاسيت سيتم تحويلها لاحقا ورفعها على صفحة على الفيس بوك ستنشأ فور الإعداد من المواد العلمية ، كما سنحاول نشرها عبر المدونة
    تحياتي وشكري وامتناني
    وقريبا نهنئك جميعا بالدكتوراه
    وفقك الله
    المشرف : sanaa

    ردحذف

سجل بريدك الألكتروني ليصلك كل ما هو جديد